نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة
من أراد أن تدعو له الملائكة
فليدعوا لأخيه بظاهر الغيب


أسالك الدعاء لى ولاسرتى وللمسلمين

نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة

عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ... عش بالإيمان ... بالأمل ... وبالكفاح .... بالحب.. وقدر قيمة الحياة .. عيش بالتطبع بأخلاق الرسول
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 11/08/2010

مُساهمةموضوع: أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!   السبت 14 أغسطس 2010, 5:58 am

أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!




ما زلت أذكر إجابة سمعتها من مالك بن نبي رحمه الله عن سؤال تلقاه من أب رزق بطفلة : ماذا أفعل من أجل رعاية طفلتي و تربيتها ؟ فسأله مالك : كم مضى على ولادة طفلتك ؟ أجاب الأب : شهر واحد ، فرد مالك رحمه الله : لقد فاتك الكثير ..

أذكر عبارة مالك بن نبي رحمه الله " لقد فاتك الكثير " عن أول شهر مضى من عمر طفلة ذلك الأب دون تعليم و تربية ، و أنا أطلع على تقرير علمي يشير إلى أن الستة شهور الأولى من ولادة الطفل هي أسرع فترات نمو دماغه و تطوره من أي وقت آخر في حياته ..

يذكر التقرير أن كل شيء تقوم به الأم و الأب و كل خبرة يكتسبها الطفل خلال أشهره الأولى ذات تأثير كبير في كيفية نمو خلايا الدماغ ، و كيفية اتصالها بعضها ببعض ..
حيث أن دماغ الطفل عند ولادته فيه 20% من خلايا الأعصاب أكثر مما يحتاجه ، و خلال فترة التعلم المهمة هذه فإن الخلايا التي لا يتم استخدامها تموت ، بينما تنمو الخلايا التي يستفاد منها في التعليم و التحفيز الدائمين ، و من هنا يصبح دور الأم مهما جداً .
يتعلم الطفل خلال أشهره الأولى التوافق بينه و بين أمه ، و هذا التوافق يجعل الأم قادرة على التنبؤ برغباته ، و من دون التواصل المستمر تضعف قدرة الدماغ ..

و لغة الطفل في الأشهر الأولى هي حركاته و بكاؤه و تعابير وجهه ، و عندما يغمض عينيه أو يدير رأسه ، يكون قد أخذ كفايته و ما عاد مستعداً لتعلم المزيد..

يقول علماء النفس : إن هناك أوقاتاً دون غيرها يزيد فيها استعداد الرضيع للتعلم، و يحتاج خلالها إلى إثارة ملكاته العقلية و إلا تعثرت عملية التعلم ، و يطلقون على هذه الأوقات ( الفترات الحاسمة ) ، و يقولون أن على الأم أن تحسن اختيارها و معرفتها و أن تتكيف مع طفلها خلالها و أن تستفيد منها ..
و يقترح العلماء عدة طرق تستطيعين بها إثارة دماغ طفلك منها :

- تحدثي إلى طفلك و أنت ترفعين صوتك ثم تخفضينه بطريقة مؤثرة .
- اجعلي عينيك تشاركان لسانك في حديثك إلى طفلك ..
- قفي أمام المرآة و أنت تحملين طفلك و قومي بإثارة ضحكه ..
- العبي معه لعبة إخفاء الوجه باليدين ..
- ضعي أمام طفلك أجسام ذوات أحجام مختلفة و دعيه يكتشف بيديه و فمه ..
- مددي طفلك على ظهره و علقي فوق سريره ألعابا و دعيه يحاول التقاطها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ab2010.alafdal.net
Admin
Admin


المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 11/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!   السبت 14 أغسطس 2010, 5:59 am

سبحان الله !!!

في كل مرة اطلع على بحث علمي جديد نكتشف أن له أصول في القرآن أو السنة أو من آثار السلف
واستغرب ..
كيف لمثل مالك بن نبي أن يعرف مثل هذه الأمور في حين أنها لم تتضح لنا إلا في وقت قريب ؟؟؟

بالفعل
( واتقوا الله ويعلمكم الله ).

يالله كيف هذه المرحلة من الطفولة خطيرة جدا !!!
ونحن نتعامل معها على أن الطفل يأكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ab2010.alafdal.net
Admin
Admin


المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 11/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!   السبت 14 أغسطس 2010, 6:00 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



أتساءل دوماً كيف يولد المبدعون ؟؟ العلماء ؟؟ المفكرون ؟؟ الناجحون ؟؟

أظن أنها لا يولدون إلا من أمهات يهتمون .. يربون .. يحبون ... يبدعون ..
يختارون الوقت المناسب لزرع الأساسات القوية لطفل ميدع مميز ...

و أسمح لي فإضافة صغيرة .. ألا و هي ..

أنني شاهدت مرة برنامج تلفزيوني يتحدث عن عائلة صغيرة أم و ثلاث بنات .. أعمارهم سنة / 3 سنوات / 5 سنوات ...

كانت الام تقرأ على بناتها و هم اجنة في بطنها كتب علمية ..

خاصة بالرياضيات تحديدا ...

و بعد ولادتها لهم واصلت كذلك القراءة لهم و تعليمهم .. بأساليب شتى ..

المهم .. جاء في البرنامج أن الطفلة ذات ال5 سنوات في الجامعة ..

و قد طلب الأستاذ من الطلاب أن يحلوا مسأله في التكامل معقدة جداً ..

عجز الكبار عن حلها و حلتها الطفلة ...

ما أريد قوله هو أنه إذا كانت الأم جادة في رغبتها في أن تربي طفل ذكي مميز ...


فلتبدأ معه وهو في بطنها ...

و ما أجمل أن يستمع لكلام الله و هو في بطن أمه ..

فيسهل بعد ذلك عليه حفظ القران بإذن الله ...

أطفالنا ثروة غير مستغلة ...


- تحدثي إلى طفلك و أنت ترفعين صوتك ثم تخفضينه بطريقة مؤثرة .
جربتها .. مع أبن أختي .. فلقد كنت دائما أحضنه و أجعل أذنه قريبه مني ..

لأهمس فيها أيات الله لكي بهدأ و ينام على أثرها .. أو حتي ألاعبه بنفس الطريقة التي ذكرت ..

و النتيجة حفظه لجميع الأيات التي كنت أقرأها عليه ..

أكتشفت ذلك صدفة ... :


تحياتي

أحب اكون أفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ab2010.alafdal.net
 
أيها المربي لقد فاتك الكثير !!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة :: ملتقى التنميةالبشرية :: منتدى تربية الأطفال-
انتقل الى: