نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة
من أراد أن تدعو له الملائكة
فليدعوا لأخيه بظاهر الغيب


أسالك الدعاء لى ولاسرتى وللمسلمين

نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة

عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ... عش بالإيمان ... بالأمل ... وبالكفاح .... بالحب.. وقدر قيمة الحياة .. عيش بالتطبع بأخلاق الرسول
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابع موسوعة الجنين والأم الحامل ورعاية الأب لهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sayed



المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 11/08/2010

مُساهمةموضوع: تابع موسوعة الجنين والأم الحامل ورعاية الأب لهم    الجمعة 13 أغسطس 2010, 9:15 am

الجنين يشعر بكل شيء ، فدللوه ،،




إنه يحس .... إنه يسمع كنا نعتقد منذ عقد من الزمن أن الجنين في بطن أمه عضو جسماني ملحق بالأم ، يكبر وينمو فقط وكان الطب البشري يتردد في التعامل مع الفعاليات النفسية للجنين ، و لا يقدم على ذلك أبدا .. لكن الاكتشافات الطبية بدأت تخوض غمار الجنين من الداخل حيث أثبتت الدراسات .....

أن الجنين وهو ينمو يتحرك .... حسب المزاج فهو يفرح ... ويألم ... ويبدي سلوكاً يدل على أنه يحب بل وإنه يكره أيضا ويقبل على ما يحبه من الطعام ويمتصه بنهم .. ويبدي امتعاضه عندما تأكل والدته ما يكرهه وخصوصاً إذا كان مرا وهو ينصت للموسيقى الهادئة ويعرض عن الصاخبة ... وهو علاوة على ذلك : يحب صوت والده جدا ويكاد يقوم مرحبا إذا ما سمعه ... والدراسات أكدت أن كل الظواهر التي يمر بها الطفل الجنين النفسية إنما تبدا من الأربعين الرابعة التي حدثنا عنها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في حديث خلق ابن آدم حيث ( يؤمر الملك فينفخ فيه الروح ) ..

ومن المدهش أيضا أن فتاة ولدت في هولندا ونشأت فيها بدأت في بداية نطقها تتكلم بكلمات فرنسية دون أن يكون بالقرب منها أي انسان يتكلم الفرنسية إطلاقاً ... وعندما راجعت الأم الطبيب سألها : أين قضيت أجازتك وأنت حامل قالت في باريس وتذكرت أن تلك الكلمة كانت تقولها كثيرا في رحلتها عندما تقابل شخصا لا تعرفه ... وقد فتحت هذه الواقعة عالما واسعا في علم نفس الجنين من ناحية الذاكرة والتذكر .. وأكدت بعض الوقائع ذلك مثل ذلك الذي يحفظ مقطوعة موسيقية عن ظهر قلب وهو لم يسمعها إلا عند بلوغه الشهر الخامس في بطن أمه حيث كانت تسمعها كثيرا وتدندن بها ...


والجنين يرى أيضا ... رغم أن البصر عند الجنين ينمو بشكل بطيء إلا أنه يرى ، وبدءا من الاسبوع السادس يبدي تأثرا بالضوء ولديه إحساس بأشعة الشمس .. ويتحرك منزعجا عندما يلقى شعاع وحيد مسلط على بطن امه ... ويحرك رأسه ولعلي أجد أن الأهم من ذلك كله أن الجنين يحب أمه .. و أخوته .. وأباه ... حادثة احدثت ثورة في علم نفس الجنين : فالطفلة ( كريستينا ) رفضت الرضاعة من امها بتاتا ... ولم تقبل بتناول ثديها أبدا ... بينما قبلت ثدي خالتها وعمتها وغيرهما بنهم شديد ... وعندما عصبوا عينيها وأغمضوهما لم تقبل أيضا وبعد استشارات عديدة كان آخرها طبيبا نفسيا سألها :


- هل كنت راغبة بذلك الحمل - لا أبدا .. بل وأجبرت على إتمامه ... حيث تشاجرت مع زوجي مرار راغبا بإسقاط الجنين لكنه أبى فأوعز الطبيب ذلك إلى الكراهة التي أصبحت متبادلة بين الأم والجنين مما احدث ثورة في علم النفس في أسبانيا ومنها انطلق للعالم كله .. الذي أستخلص إليه وهي نصائح أحد أبرز الأطباء النفسيين (د. تاهيس ) { tahis } لكل أم حامل : داعبيه في كل يوم وفي الساعة ذاتها .... يمكنك بهذه المداعبة توطيد العلاقة بينك وبينه ، ولعل افضل ساعة هي آخر ساعة في النهار .. ولتعلمي أنه إذا كانت هذه التسلية لا تروق له فانه سيعلن ذلك ويضرب بطنك من الداخل ... وهو في الفترة الأولى يستجيب فقط ... لكنه مع مرور الأيام سيعلن مطالبا عودة لعبك معه كلميه بنعومة وغني له ... ووالده ... سوف تشعرين بعذوبة كلامك معه .. لكنه لن يسمع شيئا قبل بلوغه الشهر السابع او الثامن .. وسيترنم لصوتك كثيرا .. و لتعلمي أن صوت ابيه من احب الاصوات اليه .. فدعيه يكلمه في منتصف الشهر السابع إلى آخر الثامن ..

فذلك سيكون لديه انطباعات مثيرة وشفافة تؤثر على نفسه كثيرا ...

الضغط النفسي ..... وتأثيرة على الحامل .... COLOR]


ممكن من حياة جديدة نحن مو متعودين عليها ......أو الانتقال من بيت لآخر ....أو الدراسة ...... ألخ ... وأنا سمعة محاضرة عن التوتر والضغط النفسي ...... وتأثيرة على الحامل وجنينها... وأن هذا التأثير راح يأثر بعدين على سلوك الطفل ..... فأبغى من كل وحده بعد يوم تقرأ الموضوع ...... أنها تدور حل للمشكلة اللي تضايقها .... وتحاول تواجهها ... عشان ننتج مجتمع صحيح بعيد عن المشكلات النفسية والسلوك المنحرف ...... ويله أبدؤو بالقرآءة ......... أعانى من ضغط نفسى!

هل سيؤثر ذلك على جنينى؟ في ظل ضغوط الحياة التي نعيشها، يخطر بأذهاننا سؤال هام وهو كيف يمكن أن تؤثر الحالة النفسية للحامل على جنينها؟

أغلب السيدات الحوامل تهتممن أكثر بحالة الجنين والتجهيزات المناسبة لاستقباله. فهن تهتممن بالأشياء التى تحتجن لشرائها مثل السرير، عربة الطفل، الملابس، .. الخ. وفى ظل هذه الاستعدادات والالتزامات والقلق، تتجاهل الحامل أهمية حالتها المزاجية والنفسية التى تؤثر تلقائياً على الجنين. أبحاث الآن أكثر وأكثر تثبت أن العوامل الوراثية ليست فقط هى ما يحدد الطباع المزاجية للطفل ولكن الأهم هى البيئة التى توفرها الأم لجنينها وهو ما زال فى رحمها. فبالإضافة إلى الغذاء المتوازن الذى يحتوى على كل العناصر الغذائية والفيتامينات التى تحتاجها الأم وجنينها، وبالإضافة إلى حرص الأم على مزاولة الرياضات المناسبة للحمل مثل المشي أو تمارين ما قبل الولادة، فإن الحامل تحتاج أيضاً لملاحظة حالتها النفسية. إن التعرض للكثير من الضغوط يؤدى إلى إفراز هرمونات معينة تمر إلى الجنين من خلال المشيمة، وبالطبع فإن آخر ما تريده الأم هو أن تعرض طفلها للقلق والضغط النفسى.


تأثير الضغط النفسي على الجنين

إذا تعرض الجنين داخل الرحم إلى ضغوط نفسية مستمرة، فالأغلب أنه سيكون طفلاً عصبياً، تهدئته صعبة، لا ينام بسهولة، وربما يعانى من نشاط مفرط، وقد يعانى أيضاً من نوبات مغص. تقول إحدى المقالات التى نشرت فى WebMDHealth أن نوبات المغص التى يعانى منها الطفل تكون نتيجة لحالته النفسية وعدم قدرته على تنظيم بكائه. فالطفل يكون لديه حساسية مفرطة تجاه البيئة المحيطة به، ويع** ردود أفعاله تجاه تلك البيئة أو أى تغيرات تحدث فيها عن طريق البكاء.

تقول د. كريمة خطاب الأخصائية النفسية للأطفال أن الأم عندما تتعرض لضغط نفسى أو قلق أو اكتئاب فإن حركة الجنين تصبح أكثر نشاطاً وأقل استقراراً، وكلما زاد الضغط النفسى كلما أصبحت حركة الطفل أقل استقراراً لأن الطفل بدلاً من أن يهنأ بنوم هادئ وآمن، تقوم الهرمونات التى تدخل له من خلال الرحم بإزعاجه. وتقول د. جانيت ديبيترو أخصائية النمو أن الجنين يستجيب للحالة النفسية السلبية للأم والتى تؤثر بدورها سلبياً على حالته هو النفسية. وتوضح د. جانيت قائلة: نحن عادةً نعتقد أن شخصية الطفل ترجع إلى العوامل الوراثية، لكن أعتقد أن جزء كبير منها يعود إلى البيئة التى توفرها الأم للجنين وهو لا زال داخل رحمها."



*التقلبّات النفسية للحامل*


لا تقلقى فالتقلبات النفسية تعتبر شيء طبيعي خلال فترة الحمل: منذ اللحظة التى تكتشفين فيها أنك حامل، لا شئ يبقى على ما هو عليه. يتغير جسمك، تختلف أولوياتك، وبلا شك يتغير أسلوب حياتك، وأيضاً تتغير مشاعرك. قد يطمئنك أن تعرفى أن أغلب السيدات الحوامل يمررن بمشاعر متقلبة وغير متوقعة، هذا التذبذب فى المشاعر يكون له جوانب بيولوجية، نفسية، واجتماعية. وأفضل طريقة للتعامل مع هذه التقلبات النفسية هى فهمك لأسبابها.


هرموناتك:

تلعب الهرمونات دوراً كبيراً فى التغيرات النفسية التى تعانى منها الحامل، فعندما تكونين حامل، يؤدى التغير فى هرمونى "الإستروجين" و"البروجسترون" إلى حدوث تقلبات نفسية. إن معرفتك بأن هناك أسباب عضوية تتسبب فى حالتك النفسية قد يساعدك أنت وزوجك فى التعامل مع مشاعرك وتقبلها.

مخاوفك:


الخوف أيضاً من المشاعر الشائعة خلال فترة الحمل. تعانى أغلب السيدات الحوامل من الشعور بالقلق وأحياناً الخوف على صحة الجنين، بينما قد تشعر أخريات بالخوف من آلام المخاض والولادة، ولكن بمجرد التعرف على المخاوف يصبح من السهل اتخاذ خطوات للتغلب عليها. إحدى الطرق للتغلب على تلك المخاوف هى التحدث إلى طبيبك الذى من المفترض أن يكون متفهماً للتقلبات النفسية التى تعانين منها. بالإضافة إلى التحدث إلى الطبيب، إن القراءة عن المخاض والولادة وحضور الفصول الخاصة بتعليم كيفية رعاية المولود كلها أمور تساعد الحامل على التمتع بالثقة بخصوص عملية الإنجاب. الخوف من التغيير يعد أيضاً من المخاوف التى تنتاب الحامل، فأنت تعلمين أن حياتك لن تعود كما هى، ويكون الخوف من التغيير مسيطراً على الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل بالذات. لا تنزعجى، فالقلق دليل على اهتمامك، فانشغالك بأن تكونى أماً جيدة يدل على أنك تريدين القيام بدورك على أكل وجه.

حياتك الزوجية:

كثير من السيدات تقلقن أيضاً من تأثير المولود على حياتهن الزوجية. فقد تقلقين من أنك بعد الولادة لن تجدى وقتاً تقضينه مع زوجك. كما قد تتسائلين أيضاً إن كان زوجك على استعداد لتغيير نظام حياته ليوائم احتياجك المتزايد لمساندته وتعاونه. إن أفضل تصرف هو أن تناقشى قلقك مع زوجك، فغالباً ما يتساءل هو أيضاً عن الدور الذى سيقوم به عندما يولد الطفل.


صحتك:


بالإضافة إلى كل هذه المشاعر، كثيراً ما تشعر الحامل فى الفترة الأولى من الحمل بالإرهاق والغثيان. وبتقدم الحمل وتلاشى هذه الأعراض، ستبدأ حالتك النفسية فى التحسن.




كيف تعملين على تحسين حالتك؟ إذا لم يختف قلقك، خذى خطوات إيجابية للتغلب عليه. أحيطى نفسك بمجموعة من الأقارب والأصدقاء وهو ما سيعطيك المساندة المعنوية التى تحتاجينها لتساعدك على التغلب على تقلباتك النفسية بشكل أسهل. كذلك ينصح بأن تكونى على صلة بسيدات حوامل، فهن تعتبرن أفضل مصدر لمساندتك لأنكن ستشعرن بالترابط نتيجة اشتراككن فى تجربة واحدة ستغير أسلوب حياتكن. إذا شعرت الحامل بالعزلة فهى بذلك تكون أكثر عرضة للإصابة بهذه التقلبات النفسية. إذا تم تجاهل هذه الحالة فقد تتطور إلى اكتئاب ووقتها يجب أن يتم اللجوء إلى علاج نفسى متخصص. ركزى على المشاعر الجميلة وشوقك لأن تصبحى أماً وتطلعى إلى اللحظة التى تحملين فيها طفلك وتتعرفين عليه.



الحزن في الحمل يشوّه الأجنة!!


هل هناك؛ علاقة بين الحالة النفسية للمرأة الحامل والتغيرات التي تحدث للجنين؟ هذا السؤال كان يطرح بكثرة، واسترعى انتباه العاملين في مجال الطب النفسي وأطباء النساء والولادة. فقد لاحظوا بأن ربما يكون هناك علاقة بين الضغوط التي تمر بها الحامل والجنين أثناء تكونه. ظلت هذه التساؤلات محل انتباه الأطباء الذين لاحظوا بأنه ربما تكون هناك علاقة بين الاكتئاب والفقد وبين ما قد يحصل للجنين فقد كان يلاحظ الأطباء بأن غير السعيدة في زواجها مثلا، تعاني أكثر في حملها، خاصة إذا كان الزوج لا يدعمها عاطفياً. هذا الأمر ظل مجرد ملاحظات شخصية، قد يشترك فيها عدد غير قليل من الأطباء، ولكن لم يكن هناك أبحاث تدعم هذه الملاحظات التي كان كثير من الأطباء يعتقد بقوة بأن هناك ثمة علاقة وثيقة بين الحالة النفسية للمرأة الحامل، وتأثير ذلك على الجنين، بدأ بعض الباحثون دراسات منذ بعض الوقت عن الضغوط النفسية القوية خلال فترة الحمل، مثل فقدان لوظيفتها او طلاقها او الافتراق بين الأزواج أو الحزن على ميت وذكرت هذه الدراسات السابقة بأن هذه الضغوط النفسية الشديدة تؤدي الى حالات غير طبيعية في الجنين وتشوهات مثل الشرم او انشقاق الشفة والحلق وغيرهما. فريق بحث علمي برئاسة الدكتورة دوريث هاتسين، أخذ على عاتقه اختبار النتائج التي توصلت اليها الدراسات السابقة. قام فريق البحث بدراسة السجلات الطبية ذات العلاقة في الدولة التي تم عمل البحث بها، وقام الفريق بفحص حالة السيدات للتعرف على النساء اللواتي تعرضن لضغوط نفسية حادة وقوية بسبب حوادث مهمة ومؤثرة في حياتهن حدثت قبل 16 شهرا من الانجاب، نلاحظ هنا بان فريق البحث والذي عمل حقيقة بشكل حاد في التحقيق من الضغوط النفسية وعلاقتها بالتأثير على الجنين، هذه التجربة أجريت في دولة الدنمارك، وحظيت بدعم كبير على المستوى الرسمي والشعبي، نظرا لأهمية هذا الموضوع وتأثيره على الأطفال الذين يولدون لأمهات يعانين من ضغوط حياتية، تم تقنين هذه الضغوط حسب شدتها ومدى تأثير الضغوط النفسية حسب شدتها، وشدة التأثير هذه الضغوط على الجنين حسب شدة الضغوط وشدة التشوّه في الجنين. قام الفريق بفحص حالة النساء الدانماركيات في خلال الفترة ما بين 1980 إلى 1992، للتعرف على النساء اللاتي تعرضن لضغوط نفسية حادة وقوية بسبب حوادث مهمة ومؤثرة في حياتهن، وهل تتناسب هذه الاضطرابات النفسية والضغوط النفسية على النساء اللائي تمت دراسة حالاتهن. يجب التنبيه بأن هناك فروقات بين الحزن الشديد، والضغوط النفسية من جهة والاضطرابات النفسية والعقلية من جهة أخرى. قام الباحثون بدراسة حالات 3560 امرأة مررن بتجارب نفسية صعبة، ونحو 20 ألف حالة ولادة لنساء لم يتعرضن لمثل هذه التجارب، ومنها مثلا فقدان شخص عزيز وقريب بسبب الموت، أو اكتشاف حالة سرطان خطيرة لدى شخص قريب للمرأة، أو غيرها من الأمور التي يمكن ادراجها ضمن الضغوط النفسية الشديدة.


واقع الأمر أن الضغوط النفسية، تختلف من ثقافة إلى ثقافة أخرى، فما يمكن أن يكون ضغطا نفسيا شديدا في مجتمع، وضمن ثقافة معينة لا يكون كذلك، فعلى سبيل المثال الطلاق، ففي بعض الثقافات والتقاليد السائدة في مجتمعات يعتبر الطلاق ضغطا نفسيا كبيرا وشديدا، لا يتساوى شدة ضغط الطلاق كعامل نفسي في مجتمعات وثقافات أخرى..! كذلك الوفاة في بعض المجتمعات لا يصل الحد الذي يقاس به في مجتمعات أخرى خاصة التي تعتبر الوفاة أمرا طبيعيا الى حد ما، ويرتبط بالقضاء والقدر وإرادة الله. لذلك فهذه الضغوط النفسية ليست مأخوذة على الاطلاق، وإنما الأمر يعتمد على نسبية هذا الضغط النفسي والفروقات الثقافية والاجتماعية، فإذا أخذنا بعين الاعتبار ان الدنمارك دولة متقدمة، ومرفهة بشكل كبير، مثل بقية الدول الشمالي الاوربي التي يتمتع فيها المواطنون بحياة مرفهة، ربما تكون أكثر بلاد العالم رفاهية، خاصة في ما يخص الخدمات الاجتماعية والصحية، التي لا يضاهي فيها أي دولة في العالم رفاهية هذه الدول الاسكندنافية في مجال رعاية مواطنيها من ناحية الخدمات الصحية والاجتماعية، لذلك فإن ما قد يكون ضغوطا نفسية في الدول الاسكندنافية، لا يعتبر كذلك في معظم دول العالم، خاصة الدول النامية التي تكابد ضغوطا نفسية متعددة، وظروفا حياتية صعبة جدا، ف في الدول النامية، خاصة في أفريقيا مثلا، تعاني الفقر والجوع، والحاجة الملحة للرعاية الصحية البدائية وليس النفسية، التي تعتبر ترفا لا حق لها فيه.. فهي التي تكابد الحياة لتطعم اطفالها، وهي المسؤولة عن توفير الغذاء للعائلة، وهي التي تحتطب لكي تستخدم هذا الوقود كحطب للطبخ والتدفئة، وتعاني هي شخصيا من فقر الدم، وسوء التغذية، ولا تلقي بالاً لأي ظروف نفسية أو أي ضغوط نفسية تمر بها.. بل إن نساء أفريقيات كثيرات مررن بتجارب غاية في الصعوبة، وتشكل ضغطا نفسيا قاسيا لأي امرأة تعيش في الدول المتقدمة، ومع ذلك تجد أن الافريقية تلد اطفالا، أصحاء لا يعانون الا بعد ولادتهم من ظروف الحياة البائسة التي هي نتاج الفقر وسوء الظروف الاجتماعية والفساد الاداري والسياسي، والحروب بين الدول الافريقية بعضها مع بعض، هذا الأمر يجعلنا نذكر ماهية الظروف النفسية السيئة وما هي الضغوط النفسية وكيف نفرق بين هذه الظروف من مجتمع لآخر. نعود للبحث الدنماركي، والذي تم مقارنة نساء يعانين من ضغوط اجتماعية مع نساء لا يعانين من أي ضغوط نفسية في الفترة التي تسبق الحمل خلال ستة عشر شهراً. تبين لفريق البحث ان معدل الاصابة بالتشوهات الخلقية لمواليد من تعرضن للضغوط النفسية يبلغ ضعف المعدل عند النساء الأخريات، كما لاحظ الباحثون ان النساء اللواتي يحملن مرتين متعاقبتين أكثر عرضة من غيرهن لانجاب طفل مشوه.



د. سامية عبد اللطيف

جاء في دراسة حديثة أن هناك احتمالا كبيرا لأن يصاب الطفل بمشاكل سلوكية مثل "اضطراب نقص الانتباه attention deficit disorder" إن أصاب الحامل قلق وضغط نفسي عال خلال الفترة الأولى من الحمل. هذه النتائج لا تنطبق على اللحظات العابرة التي تمر بها الحامل من قلق أو ضغط نفسي ما. ولكن النتائج السالبة على الجنين تحدث عندما تتعرض الحامل إلى ضغط نفسي عال مدة مستمرة وطويلة. إن القلق أو الضغط لنفسي له تأثير أكثر على الجنين في الفترة ما بين 12-22 أسبوعا من تأثيره على الجنين في الفترة ما بين 32-40 أسبوعا من الحمل. شملت الدراسة 71 امرأة و72 طفلا. وقد تناولت الدراسة المعلومات المتوفرة خلال فترة الحمل، وعندما أصبح عمر الطفل 8-9 سنوات. وقد تبين من تحليل المعلومات أن فترة الحمل الأكثر تأثرا بقلق الحامل هي فترة الحمل الواقعة ما بين 12-22 أسبوعا. وهي الفترة التي يجري فيها تخليق أعصاب الدماغ، والتي قد تتأثر في هذه الفترة، ليصاب فيها الطفل لاحقا بمشاكل سلوكية مثل اضطراب نقص الانتباه, أو زيادة الحركة, أو الكآبة, أو العدوانية. وقد كان عامل القلق والضغط النفسي أكثر تأثيرا على الجنين من تعرضه لتدخين الحامل، نقص وزن المولود، أو قلق الأم عندما يكون عمر الطفل 8-9 سنوات. من المعروف بين الناس أن تعرض الحامل للقلق أو ضغوط نفسية خلال فترة الحمل يمكن أن يؤذي الجنين. ولكن الدراسة العلمية الحديثة أثبتت ذلك بالدراسة والتحليل. فالحامل يجب أن تتذكر دائما أن مخلوقا آخر في رحمها يتأثر بتصرفاتها؛ إن خيرا فخير وإن شرا فشر. وعلى من هم حول الحامل بداية من الزوج وأهله والجيران والصديقات أن ي****بوا خيرا ويساهموا في إدخال السرور والطمأنينة على نفس الحامل. إن اللجوء إلى الله، والدعاء العميق، والأحاديث النبوية، تذهب الغم والحزن، وتبعث الطمأنينة في النفس. وان قراءة القرآن بهدوء ليسمع الجنين كلام الله.. تشيع في النفس الرضا، وانتظام التناغم الهرموني في الجسم، مما يساعد في تخليق جنين طبيعي بإذن الله تعالى.


ابتسمي يبتسم معك جنينك


موضوع طريف ومفيد للحامل يشعر الجنين وهو في رحم أمه بكل مايدور حوله في العالم الخارجي ففي التسعة اشهر التي يقبع فيها في جوف امه يمر بمئات التجارب يتعلم خلالها الاصوات ومذاق الاطعمة والاحاسيس وملمس الاشياء جيئت هذه المعلومة في مقال بمجلة الام والطفل الانجليزية علي النحو التالي:


الجنين ينصت للاصوات:

تبدا حاسة السمع في النمو عند الجنين بداية من الاسبوع الخامس عشر من الحمل فيسمع صوت تدفق الدم في اوردة الام وصوت حركة الجهاز الهضمي وصوت دخول الهواء الي رئتيها وأفضل الاصوات لديه هو صوت ضربات قلبها التي يطمئن لسماعها ويهدا وبعد مرور ستة اشهر يتمكن الجنين من التقاط الاصوات خارج رحم امه فلا تتعجبي اذا شعرت بركلة او حركة مفاجئة كلما سمع جنينك صوتك او صوت ابيه وفي الثلث الاخير من الحمل يستطيع الجنين الاستماع جيدا لما يجري في العالم الخارجي فحاولي التحدث او الغناء الي طفلك فالابحاث قد أظهرت ان الطفل يطمئن بعد الولادة لسماع نفس النغمات التي كان يسمعها عندما كان في بطن امه


يري الضوء:


يقضي الجنين تسعة اشهر في ظلام رحم الام لان نظره لا يبدا في النمو الا بعد الولادة وفي الاسبوع السابع والعشرين تنفرج جفونه فتفتح وتغلق وتتحرك عيناه استعدادا لاستقبال يوم ميلاده وقد أظهرت الابحاث الحديثة ان الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين يكون قادرا علي تمييز اختلاف الضوء في خارج بطن الام فيري خيال الضوء القوي من خلال بطن الام كما نري نحن اشعة الشمس القوية من خلال الجفون المغلقة


ويتذوق الطعام:

علي الرغم من ان الطفل لا ياكل وهو في رحم امه الا ان حاسة التذوق تنمو عنده بعد ستة اشهر من الحمل فيستطيع التميي**ين الحلووالمالح حيث يتاثر السائل المحيط به بما تتناوله الام من طعام وقد أثبتت التجارب ان الطفل يفضل المذاق الحلو حيث يستهلك المزيد من السائل المحيط به عندما يكون تركيزه حلو المذاق


ويتمتع بحاسية اللمس:

في النصف الثاني من فترة الحمل تبدا حاسة اللمس في النمو فيستخدم الجنين الاشياء المتاحة له مثل اطرافه والحبل السري وقد تراه الام في السونار واضعا اصبعه في فمه ليسمح للاعصاب العديدة في نهاية لسانه للشعور باصبعه او يمسك بالحبل السري


ولديه الحاسة السادسة:


يتاثر جنينك بالتغيرات المزاجية التي يصاحبها تغييرات كيميائية في جسدك اثناء الحمل كما يتثر بما يحدث لك عند الشعور بالحزن او الغضب مثل سرعة ضربات قلبك وسرعة تنفسك وايضا يتاثر بمشاعرك عندما تكونين سعيدة فينساب الي جسده الصغير هرمون الاندروفين المعروف بهرمون السعادة ليشعر هو الاخر بالرضا فابتسمي ليبتسم معك…طفلك واخيرا...يبقي ان نقول سبحان الله العظيم الذي اذا اراد شيئا يقول له كن فيكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تابع موسوعة الجنين والأم الحامل ورعاية الأب لهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسألكم الدعاء بحسن الخاتمة :: ملتقى التنميةالبشرية :: منتدى صحة المرأة الحامل والجنين-
انتقل الى: